"المبادرة الوطنية" تنظم وقفة بخانيونس رفضًا للضم

خان يونس - صفا

نظّمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة الثلاثاء وقفة رافضة لخطة حكومة الاحتلال الإسرائيلي ضمّ أراضٍ من الضفة الغربية المحتلّة.

وشارك في الوقفة عشرات الجماهير إلى جانب شخصيات فصائلية ووجهاء ومخاتير، رافعين الأعلام الفلسطينية، ولافتات كتب عليها "موحدين في مواجهة صفقة القرن ومخططات الضم"، "فلتسقط عنصرية الاحتلال في فلسطين"، "بوحدتنا الوطنية ومقاومتنا الشعبية نسقط مخططات الضم".

وقال القيادي في حركة المبادرة الوطنية بخان يونس إسماعيل أبو جزر إنّ "مخططات الضم تشكّل الخطر الأكبر على قضيتنا الوطنية، كونها تتنكر لحقنا في السيادة على أرضنا؛ وهي تأتي في سياق صفقة القرن ومحاولات تنفيذها".

وطالب أبو جزر بالإسراع باتّخاذ خطوات جادة لاستعادة الوحدة الوطنية، والالتفاف حول استراتيجية كفاحية موحدة يجري عبرها تصعيد وتيرة المقاومة الشعبية، وتوسيع حملات المقاطعة للاحتلال.

وشدّد على أنه لا مناص من الوحدة الوطنية، والتمترس خلفها سدًا منيعًا؛ لإسقاط مخططات الضم، والمشاريع التصفوية.

ودعا المجتمع الدولي إلى الضغط على الكيان الإسرائيلي بقوة القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني؛ لوقف عنصريته وانتهاكاته للمواثيق والأعراف الدولية.

وطالب أبو جزر بضرورة حشد الطاقات الشعبية الجماهيرية الفلسطينية، وتعزيز الصمود الوطني، والشتبيك عربيًا وعالميًا مع مناصري وداعمي قضيتنا الوطنية؛ لمواجهة المخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال العنصرية، وسدّ ثغرة التطبيع التي يتسلل منها الاحتلال لتمرير مخططاته الخبيثة.

/ تعليق عبر الفيس بوك