رام الله: دعوة للامتناع عن تضمين منتجات إسرائيلية بطرود المساعدات

رام الله - صفا

دعت جمعية حماية المستهلك في رام الله والبيرة واقتصاديون، إلى تضمين المنتجات المحلية في سلال المساعدات والامتناع عن استخدام المنتجات الإسرائيلية.

جاء ذلك خلال حلقة نقاش افتراضية دعت إليها "حماية المستهلك"، وشارك فيها صناعيون وتجار وأكاديميون.

وشدد هؤلاء على ضرورة توجيه كافة الجهات والفعاليات الموزعة لمساعدات إغاثية بظل جائحة "كورونا" بتحري عدم تضمينها منتجات إسرائيلية.

وقالوا :"حتى لو جاءت على شكل تبرعات وهبات، انسجاما مع الموقف الموحد للحكومة والفصائل والقطاع الخاص والمجتمع المدني ضد خطط الضم".

وبين رئيس جمعية حماية المستهلك في رام الله والبيرة صلاح هنية إن الدعوة جاءت في إطار مبادرة أطلقتها قبل أربع سنوات لدعم المنتجات المحلية.

وأشار إلى أنها "ناقشت ظاهرة تضمين المساعدات منتجات إسرائيلية في الوقت الذي نواجه معا مخطط الضم الاحتلالي، واستلاب الأرض، وحجب إمكانيات التنمية عن المجتمع الفلسطيني".

ودعا إلى إعلان وتعميم قرار بمنح الأفضلية للمنتجات الفلسطينية وتطبيقه على المساعدات، وعدم تضمينها إلا المنتجات الفلسطينية التي تعاني حرمانا من التسويق في القدس المحتلة، وتحجب عنها المواد الخام ضمن المضايقات تحت مبرر الاستخدام المزدوج.

/ تعليق عبر الفيس بوك