الاحتلال يعلن اعتقال مواطن من غزة ويتهمه بإطلاق الصواريخ

القدس المحتلة - ترجمة صفا

سمحت الرقابة الإسرائيلية صباح الأربعاء بكشف النقاب عن اعتقال مواطن من غزة، زاعمة أنه أطلق الصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للقطاع خلال موجات التصعيد.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن المعتقل فادي قداس، وهو كهربائي، وجهت له تهمًا بالعمل العسكري على مدار الـ15 عامًا الأخيرة، ومن بينها خلال حربي عامي 2012 و2014.

ووفقًا لزعم لائحة الاتهام المقدمة ضده في محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع؛ عمل المعتقل عضواً في لجان المقاومة الشعبية.

كما ادّعت لائحة الإتهام أنه "قدم خدمات لحركة حماس مقابل أجر، بينها تزويدها بلوحات إلكترونية للصواريخ، وتمديد شبكات كهربائية لأنفاق، وبرمجة لوحات إلكترونية للصواريخ لتطلق عن بعد".

وزعمت أن "قداس اشترك في إطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون خلال الحروب السابقة، بالإضافة لحفر حفر للصواريخ، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ من عيار 107 وغراد؛ بعد اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا بهدف التشويش على عمل القبة الحديدية".

وادّعت أيضًا أن "قداس عمل على توفير الأكسجين للبالونات الحارقة المطلقة باتجاه الغلاف في العام 2019".

وذكرت أن "قداس أصيب في إحدى الغارات التي نفذتها طائرات الاحتلال ردًا على إطلاق الصواريخ وحصل على تعويضات من حركة فتح".

وقالت الصحيفة، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن نيابة الاحتلال ترغب في "تقديم بينات سرية في الملف"، وبالتالي قدّمت طلبًا للمحكمة بإجراء الجلسات وراء الأبواب المغلقة.

/ تعليق عبر الفيس بوك