شاليط يظهر على الإعلام في الذكرى السنوية لاختطافه

القدس المحتلة - ترجمة صفا

رصد الإعلام الإسرائيلي ظهور الجندي السابق "جلعاد شاليط" يوم أمس الخميس،  في الذكرى السنوية الرابعة عشرة لأسره في قطاع غزة.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن شاليط اشترك نهار أمس في جنازة والد الجندي المختطف السابق لدى كتائب القسام "نخشون فاكسمان"، حيث نقل عنه قوله في الجنازة إنه جاء ليرد الجميل لعائلة "فاكسمان" التي وافقت على السماح بالإفراج عن أحد المشتركين في خطف ابنهم وذلك في صفة الإفراج عن شاليط.

وأضاف شاليط بأنه لن ينسى فضل العائلة طوال حياته وذلك لدورها في اتمام الصفقة.

وقتل الجندي "نخشون فاكسمان" في الرابع عشر من أكتوبر 1994 في منزل داخل بلدة بير نبالا شمالي القدس خلال عملية تحرير فاشلة قامت بها وحدة هيئة الأركان الخاصة وذلك بعد اختطافه بستة أيام.

وقتل قائد فريق الاقتحام في العملية ويدعى "نير بوراز" وأصيب 7 جنود آخرين خلال اشتباكهم مع المجموعة الخاطفة، فيما استشهد الخاطفون الثلاثة في المنزل.

وسعت الوحدة إلى استغلال عنصر المفاجأة بتفجير عبوة في مدخل المنزل إلا أن ضعف العبوة من جهة وقيام الخاطفين ببناء جدار خلف الباب أتاح للخاطفين فرصة قتل الجندي حيث أصيب بسبع طلقات إحداها في رأسه وستة في صدره.

وفي العام 2011 وافقت عائلته على إدراج اسم أحد المشاركين في عملية خطف الجندي ضمن قوائم الأسرى المنوي الإفراج عنهم في صفقة شاليط وذلك بعد 5 سنوات على اختطافه.

/ تعليق عبر الفيس بوك