تجاوب ملحوظ من المصلين

إجراءات وقاية صحية مشددة في المسجد الأقصى

القدس المحتلة - خــاص صفا

تحولت ساحات المسجد الأقصى المبارك ومصلياته يوم الجمعة إلى خلية نحل بفعل الجهود التي يبذلها موظفو دائرة الأوقاف الاسلامية ولجان النظام والمتطوعون في الحفاظ على الإجراءات الوقائية داخله في ظل انتشار وباء كورونا.

وتقيّد المصلون الوافدون للمسجد الأقصى اليوم بتعليمات دائرة الأوقاف، وتعاونوا مع العاملين في الإجراءات الوقائية للحفاظ على السلامة العامة داخله، كما تقيدوا بالإشارات التي وضعها الموظفون على امتداد ساحات المسجد والمصليات في التباعد خلال الصلاة.

ودعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم المصلين في خطبة الجمعة إلى الأخذ بالأسباب الشرعية والصحية والالتزام بالإرشادات والتعليمات داخل المسجد، موضحًا أن التباعد بين المصلين في صلاة الفريضة لا تبطل إذا كان السبب شرعيًا.

وعبر شبان وفتيات من بينهم مشاركون في لجان النظام عن سعادتهم لالتزام المصلين بتعليماتهم وإرشاداتهم حفاظًا على السلامة العامة داخل المسجد الأقصى.

وتقول المتطوعة في لجنة نظام الأقصى آية عمرو لوكالة "صفا": "حضرنا اليوم إلى العمل لأننا نعلم أن أزمة كورونا لم تنته، ورغم فتح المسجد بعد إغلاق استمر نحو ثلاثة أشهر، إلا أن علينا الانتباه للوقاية من الوباء".

وتشير إلى أن لجان النظام والإسعاف والتطوع تكاتفوا اليوم وانتشروا في ساحات المسجد الأقصى، ووضعوا بصمة في ظل توافد عشرات الآلاف على المسجد، ووزعوا الكمامات ومواد التعقيم على المصلين.

وتضيف "كان المصلون رائعين اليوم بالالتزام والتجاوب، وهذا يدل على أن المقدسي يهتم كثيرًا بوجوده وصلاته بالمسجد الأقصى، كما حافظت النساء على تباعدهن خلال الصلاة وأثناء خطبة الجمعة، والتزم جميع المصلين بوضع الكمامات".

أما ليلى محمد الشلبي من لجنة النظام فتقول لوكالة "صفا": "شاهدنا اليوم التزامًا كبيرًا من النساء والمصلين، وتعاونوا مع إرشاداتنا لهم بالتباعد فيما بينهم ووضعوا الكمامات".

وتضيف "كان التزام المصلين رائعًا واستجابوا لإرشاداتنا وشجعونا، ورددوا عبارات الثناء على عملنا وجهودنا".

أما الشاب محمد عادل زين من سكان القدس المحتلة فيقول: "نحمد الله على فتح المسجد الأقصى، وأداء المصلين صلاة ظهر الجمعة بخير وسلامة، والتزام الجميع بإجراءات الوقاية".

ويلفت في حديثه لوكالة "صفا" إلى ضرورة التزام المصلين بإجراءات الوقاية داخل المسجد، من أجل الحفاظ على الصلاة فيه.

حملة مسبقة

وكان مسؤولون في دائرة الأوقاف وشخصيات دينية نشروا أمس نصائح توعوية وإرشادات على وسائل التواصل الاجتماعي عبر وسم # بالوعي_نحفظ _أقصانا  تمهيدا لصلاة الجمعة اليوم بالمسجد.

كما ألقى مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني كلمة دعا فيها المصلين إلى الالتزام بالتعليمات الطبية، من أجل تفويت الفرصة على من يتربص بالمسجد الأقصى، مضيفًا أن "هناك من يراهن على عدم التزام المصلين".

ونشرت كلمات لكل من خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، والشيخ حسام عفانة دكتور الفقه والأصول في جامعة القدس، في نفس السياق.

وتزامنت كلمات المسؤولين مع بيان أصدرته دائرة الأوقاف، دعت فيه إلى الالتزام بالقوانين والتعليمات الطبية الصادرة عن وزارة الصحة، وأهمها التزام كل مصلٍ بالكمامة وإحضار سجادة الصلاة، مؤكدة أنها ستمنع أي مصل من الدخول للمسجد دون ذلك.

وأشارت الدائرة إلى خضوع كل مصلٍ لفحص الحرارة أثناء الدخول للمسجد، والأخذ بسياسة التباعد وعدم الاحتكاك حال الدخول والخروج منه وأثناء أداء الصلاة، والالتزام بالخطوط والأماكن التي وضعتها دائرة الأوقاف لتأدية الصلاة، سواء الأماكن المسقوفة أو في الساحات، بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة في المسجد الأقصى المبارك بشكل عام، وأماكن الوضوء ودورات المياه بشكل خاص.

وناشدت الأوقاف المصلين بعدم حضور كبار السن والأطفال والنساء ومن يعاني من أي أعراض مرضية إلى المسجد، حرصًا على سلامتهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك