بعد نصيحة ترامب

وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة آخر بالعمي بسبب مواد معقمة

واشنطن - صفا

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم، بينما أصيب رابع بالعمى، بعد تناولهم لسائل معقم لليدين، في ولاية نيو مكسيكو بالولايات المتحدة.

وقالت هيئة الصحة في نيو مكسيكو، إن 7 أشخاص تناولوا سائلا معقما لليدين، ما أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة آخر بالعمى، ودخول 3 آخرين للعناية المركزة.

وسجلت الحالات في هيئة مراقبة التسمم بالولاية، في مايو الماضي، وارتبطت بالإدمان على الكحول، وفقا للمسؤولين.

ولم تكشف السلطات عن هوية الضحايا، أو السبب الذي دفعهم لتناول المعقمات.

ويستخدم البعض معقم اليدين للحصول على تأثير المشروبات الكحولية، بسبب امتلاك المعقمات على نسبة من الكحول والميثانول.

وقبل تفشي وباء كورونا، منعت الولايات المتحدة معقمات اليدين في جميع السجون في البلاد، بسبب استخدام المساجين المعقمات للحصول على تأثير الكحول.

واكتشف مسؤولون فيدراليون مؤخرا، أن عددًا من المعقمات يحتوي على الميثانول، وهي مادة تعرض الشخص للتسمم في حال هضمها أو امتصاصها داخل البشرة.

وكان دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا من وباء "كوفيد-19" مع أكثر من 120 ألف وفاة، قد أثار في شهر أبريل استغرابا خلال أحد مؤتمراته الصحفية، بعد أن قال "أرى أن المعقمات تقضي على فيروس كورونا في دقيقة.. دقيقة واحدة.. هل من طريقة للقيام بشيء مماثل مع حقنه في الجسم؟".

وأفاد ترامب حينها بأن فكرة حقن مرضى "كوفيد-19" بمواد التطهير "تبدو مثيرة للاهتمام بالنسبة له"، كما اقترح أيضا "تعريض الجسم للتأثيرات القوية للأشعة فوق البنفسجية أو ببساطة لضوء قوي للغاية"، بهدف علاج مرضى الفيروس، إلا أنه حاول التقليل من شأن تصريحاته، وأكد أنه كان يتحدث "بسخرية" عن هذه المسألة.

وردا على ذلك، شدد الأطباء على أن فكرة حقن المرضى بمواد التطهير "خطيرة وغير مسؤولة".

المصدر: روسيا اليوم

/ تعليق عبر الفيس بوك