وآخرين لمدد متفاوتة

الاحتلال يبعد ناشطة مقدسية عن الأقصى 6 أشهر

القدس المحتلة - صفا

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي يوم الاثنين، الفتاة آية أبو ناب عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 6 أشهر.

وكانت الفتاة أبو ناب اعتقلت ومجموعة فتيات قبل أسبوع من داخل مصلى باب الرحمة، عقب الاعتداء عليهن بالضرب، وتسليمهن قرارًا بالإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع.

وتعرضت أبو ناب لعدة اعتقالات من قبل شرطة الاحتلال، واعتدي عليها قبل عدة أشهر عند باب حطة، وأبعدت عن الأقصى لفترات متفاوتة.

وأبعدت شرطة الاحتلال أمس المقدسي نظام أبو رموز عن الأقصى لمدة أسبوع قابلة للتجديد، والمحامي خالد زبارقة من اللد بالداخل المحتل عن الأقصى لأسبوع، واشترطت عليه المثول أمامها بعد نهاية الأسبوع لتسلم قرار إبعاد لعدة أشهر.

كما وأبعدت الشاب محمود الشاويش عن البلدة القديمة بالقدس المحتلة لمدة أسبوعين، وطال قرار الابعاد حراس المسجد الأقصى، حيث أبعد مؤخرًا الحارس فادي عليان لمدة 6 أشهر، والحارس عبد الكريم قاعود لمدة 4 أشهر.

وكان رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس المحتلة عكرمة صبري قال إن سياسة الإبعاد التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لن تمكّنه من بسط سلطته على المسجد الأقصى.

واعتبر أنّ الإبعاد عن الأقصى سياسة ظالمة تهدف لتكميم الأفواه أمام أطماع الاحتلال به.

/ تعليق عبر الفيس بوك