إصابة 40 صحفيًا بكورونا في العراق

بغداد - صفا

قال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، الإثنين، إن 40 صحفيا أصيبوا بفيروس كورونا في عموم البلاد.

وأضاف اللامي، في تصريح للأناضول، أن "20 من الصحفيين المصابين بكورونا تماثلوا للشفاء، ولم يسجل أي حالة وفاة بينهم".

وفي سياق متصل، أعلن إقليم كردستان شمالي العراق، تسجيل 14 وفاة و232 إصابة بكورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأفادت وزارة الصحة بالإقليم في بيان، بتسجيل 14 وفاة و232 إصابة بالفيروس، إلى جانب تعافي 92 مريضا".

وحتى مساء الإثنين، بلغت إجمالي الإصابات بإقليم كردستان 5904، توفي منهم 200 وتمثال للشفاء 1767.

فيما ارتفع إجمالي وفيات كورونا في عموم البلاد إلى 1839، والإصابات إلى 47 ألفا و151، و22 ألفا و974 حالة تعاف، بحسب وزارة الصحة.

وتسود مخاوف في البلاد من انهيار النظام الصحي في حال ارتفعت أعداد الإصابات على نطاق واسع.

وتفرض السلطات حظرا جزئيا للتجوال إلى أجل غير مسمى، حيث يسمح للسكان التجول خلال ساعات النهار مع مراعاة إجراءات الوقاية من الفيروس، بما في ذلك ارتداء الكمامات، ومنع التجمعات.

وبدأت الإصابات بالصعود في العراق منذ مايو/أيار الماضي، عندما خففت السلطات القيود المفروضة للوقاية من الفيروس، وعلى رأسها حظر التجوال الشامل.

المصدر: الأناضول

/ تعليق عبر الفيس بوك