عباس ورئيسة سويسرا يبحثان "الضم"

رام الله - صفا

تلقى الرئيس محمود عباس مساء اليوم الاثنين، اتصالًا هاتفيًا من رئيسة سويسرا سيمونيتا سوماروغا.

وجرى، خلال الاتصال، الحديث عن تطورات الأوضاع الوبائية، والجهود الدولية الرامية لمواجهة جائحة فيروس "كورونا" الذي يهدد البشرية جمعاء.

وتطرقا للموضوع السياسي، إذ أكدت الرئيسة سوماروغا موقف سويسرا الرافض لأية أعمال أحادية، وعدم القبول بأية تغييرات تمس القانون الدولي والشرعية الدولية، داعية الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى الحوار.

وشددت رئيسة سويسرا على أن بلادها ستواصل تقديم الدعم للأونروا، وفي المجالات الصحية في مكافحة "كورونا".

بدوره، ثمن عباس مواقف سويسرا الداعمة للالتزام بالشرعية الدولية والقانون الدولي، ودعمها المتواصل لوكالة الأونروا.

وأكد على الموقف الفلسطيني الرافض لما يسمى صفقة القرن المخالفة لكل قرارات الشرعية الدولية، مشددا على رفضه لخطط الضم الإسرائيلية، سواء كانت كاملة أو جزئية.

/ تعليق عبر الفيس بوك