كأس غزة يشعل صراع التعويض بين "الزعيم" و"العميد"

جانب من مباراة سابقة بين الفريقين
رفح - صفا

يشهد ملعب رفح البلدي جنوب قطاع غزة مساء الثلاثاء المباراة النهائية لبطولة كأس كرة القدم في قطاع غزة بين شباب رفح "الزعيم" وغزة الرياضي "العميد".

 

وتقام المباراة وفق البروتوكول الصحي المتفق عليه بين اتحاد القدم ووزارة الصحة، حيث تم الاتفاق على السماح لعدد محدود بالحضور.

 

وشهدت الساعات الأخيرة تحفيزًا كبيرًا من جانب إدارة الناديين للاعبيهم من أجل إنهاء الموسم بلقب، وتعويض الموسم السيئ لكليهما في الدوري.

 

نادي شباب رفح تحول إلى خلية نحل، ولا حديث يدور بين أروقته ولاعبيه القدامى إلا عن ضرورة التتويج باللقب، وتعويض إخفاقات الفريق في الدوري.

 

ولا تختلف الأجواء في مقر الرياضي الجديد، فعشرات الرياضيين من أبناء النادي واكبوا التدريبات الأخيرة، وحفزوا اللاعبين من أجل تعويض هبوط الفريق للدرجة الأولى بلقب كبير.

 

ويخوض شباب رفح نهائي الكأس بتركيبته الكاملة دون غيابات، بينما يفتقد الرياضي لاعب وسطه خالد دادر للإيقاف، ويعود زميله المدافع محمود شيخ العيد بعد إيقافه في لقاء نماء بالدور نصف النهائي.

 

وقادت ركلات الترجيح فريقي شباب رفح وغزة الرياضي للصعود للنهائي، ففريق شباب رفح أزاح الصداقة بعد الفوز عليه (5/4)، بعد التعادل الإيجابي بهدف لمثله في الوقت الأصلي، بينما انتصر الرياضي (3/0) بعد التعادل مع نماء في الوقت الأصلي بهدف لهدف أيضاً.

/ تعليق عبر الفيس بوك