محكمة الاحتلال تبحث اعتراضات ضد مشروع "القطار الهوائي" بالقدس

القدس المحتلة - صفا

عقدت المحكمة الإسرائيلية العليا في القدس المحتلة جلسة للنظر بالالتماسات المقدمة ضد مشروع "القطار الهوائي/ التلفريك" التهويدي، في المدينة المقدسة.

وأوضح المحامي سامي ارشيد لمركز معلومات وادي حلوة أن قضاة المحكمة العليا استمعوا للاعتراضات المقدمة باسم أهالي حي وادي حلوة ببلدة سلوان وتجار البلدة القديمة، على مشروع "القطار الهوائي" المنوي تنفيذه من محطة القطار القديمة "البقعة" غربي القدس وصولًا إلى باب المغاربة وباب النبي داوود حتى مدخل وادي حلوة.

وأكد أن المشروع هو سياسي استيطاني، يهدف للاستيلاء على منطقة وادي حلوة ومداخل البلدة القديمة، والسيطرة على حركة السياح والزائرين للبلدة القديمة وتحويلهم إلى مبان مسيطر عليها من قبل جمعية "العاد" الاستيطانية.

وأضاف أن المشروع يتعارض مع القوانين الدولية وحتى الإسرائيلية، فلم يراعي مكانة وأهمية مدينة القدس والبلدة القديمة، الذي سيعمل على تغيير معالمها.

ونفى ارشيد أن يكون للمشروع "أهداف سياحية وجدوى اقتصادية" كما تدعي جمعية "العاد" الاستيطانية، وقال:" هذه حجج لتجميل المشروع ذي الأهداف السياسية".

 

/ تعليق عبر الفيس بوك