الاحتلال يواصل عزل الأسير إسلام وشاحي منذ عام و3 أشهر

رام الله - صفا

تواصل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام وثلاثة أشهر عزل الأسير إسلام وشاحي (38 عاما) من مدينة جنين.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي الثلاثاء، إن الأسير وشاحي يقبع في عزل سجن "أوهليكدار- بئر السبع"، ولم تتمكن عائلته منذ ثلاثة أشهر من الإطمئنان عليه، خاصة مع وقف زيارات المحامين التي ضاعفت من المعاناة التي يتعرض لها الأسرى خاصة المعزولين.

وأشار إلى أن الأسير المعزول انفراديا يُحرم تلقائيا من زيارة العائلة، وتُشكل زيارة المحامي الوسيلة الوحيدة له للتواصل مع العالم الخارجي، علما أن إدارة سجون الاحتلال سمحت مؤخرا للمحامين بإجراء زيارات للأسرى، بعد توقف دام ثلاثة أشهر.

ولفت إلى أن إدارة سجون الاحتلال أصدرت خلال شهر حزيران/ يونيو الجاري، أمرا جديدا يقضي بتمديد عزل الأسير وشاحي لمدة ستة أشهر، وهو الخامس الذي يصدر بحقه منذ تاريخ عزله.

يذكر أن وشاحي المحكوم بالسجن لمدة 19 عاما، تعرض لاعتداء وحشي على يد قوات القمع، في آذار/مارس العام الماضي في سجن "النقب الصحراوي"، أدى إلى إصابته بكسور وكدمات وجروح، وذلك إثر عملية قمع كانت الأشد وحشية منذ سنوات، حيث أصيب خلالها عشرات الأسرى.

وتطالب سلطات الاحتلال بإضافة حكم جديد على حكم الأسير وشاحي، تصل مدته لأكثر من عشر سنوات.

/ تعليق عبر الفيس بوك