فصائل تدعو لأوسع مشاركة في يوم "الغضب الشعبي" بغزة غدًا

غزة - صفا

دعت فصائل فلسطينية يوم الثلاثاء، إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم "الغضب الشعبي"، لمواجهة قرار الضم وصفقة القرن، المزمع غدًا الأربعاء في مدينة غزة.

وقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي محمد الحرازين في تصريح وصل وكالة "صفا"، إن هذه الفعاليات تأتي استجابةً للإعلان الصادر عن اللقاء الوطني، الذي عُقد بغزة مؤخرًا.

وقال الحرازين "إن كافة القوى والفصائل والقطاعات الشعبية والمجتمعية ستشارك بقوة في هذا اليوم الحاشد".

وبيّن أن الجماهير ستتجمع من كافة أحياء ومناطق محافظة غزة الساعة الحادية عشرة صباحًا عند مفترق الصناعة، وستتحرك غرباً نحو مفترق أنصار، في مسيرةِ غضبٍ شعبي.

ونوه الحرازين إلى أن جماهير شعبنا وقواه ستُجابه بوحدتها وإرادتها قرار الضم، وصفقة القرن.

وقال "شعبنا أسقط من قبل مؤامرات ومخططات عديدة استهدفت اقتلاعه من أرضه، وتصفية قضيته، إلا أن تمسكه بالمقاومة، هو الذي أجهض كل ذلك".

وتابع الحرازين "الكلمة هنا في فلسطين للمقاومة، التي عجز الاحتلال بكل جبروته وبطشه أن يقتلعها، لأنها ببساطة فكرةٌ حيّة في عقولنا، بل إنها جينات تتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل، ولا يمكن اجتثاثها".

من جانبه دعا عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية إياد عوض الله جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة الواسعة في مسيرات الغضب العارم التي ستنطلق في قطاع غزة يوم غدٍ الأربعاء رفضًا لمشاريع الاحتلال التصفوية.

وقال عوض الله في تصريح "إن هناك موقف إجماع وطني رافض لكل المشاريع الصهيونية والأمريكية التي تستهدف حقوقنا وفي المقدمة منها صفقة القرن والتي تأتي خطوة الضم الصهيونية التي يهدد الاحتلال بتنفيذها جزءاً لا يتجزأ من الإجراءات الصهيونية على الأرض".

وأكد أنه جرى الاتفاق على تنظيم فعالية وطنية مركزية غدًا الأربعاء في قطاع غزة رفضاً لسياسات الضم والاحتلال وتمسكاً بخيار شعبنا في مقاومة الاحتلال.

 وأشار عوض الله إلى أن هناك جهود مبذولة من الجبهة الشعبية على استثمار المواقف الوطنية الرافضة لمشاريع الاحتلال وخطوة الضم وتحويلها إلى انتفاضة شعبية عارمة ضد الاحتلال يتم من خلالها إطلاق يد الجماهير للمقاومة الشاملة.

وحول الحراك في الضفة المحتلة، قال عوض الله "إنه سيكون هناك حراك في مواقع مختلفة بالضفة تقوم عليها بعض القوى، مضيفاً القول "نأمل أن يكون هناك فعل وطني جامع بالتزامن مع غزة والشتات".

وأضاف "المعركة مع الاحتلال معركة وجود ومفتوحة على كل الاحتمالات، وأن سبل مواجهة المشروع الصهيوني على الأرض بكل أشكال المقاومة وفي مقدمتها المسلحة لا تقتصر على إفشال مشروع الضم ومخططات التصفية بل دحر الاحتلال بالكامل عن كل شبر من فلسطين".

ودعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية وكافة القطاعات الشعبية والمجتمعية الجماهير الفلسطينية للمشاركة في المسيرة الجماهيرية يوم غدٍ الأربعاء، تحت عنوان "موحدون في مواجهة قرار الضم وصفقة القرن.

 

يتبع...

/ تعليق عبر الفيس بوك