بسبب تعيين مسؤولين لأقاربهم

أمان يوصي اشتية بضرورة وقف التعيينات والترقيات

رام الله - صفا

دعا الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة " أمان" رئيس الحكومة محمد اشتيه، إلى تبني وإصدار سياسة واضحة وحاسمة توقف التعيينات والترقيات، وذلك على ضوء نشر معلومات وقرارات ذات علاقة بتعيين أقارب مسؤولين في السلطة الفلسطينية في الوظيفة العامة.

وأوصى "أمان" في بيان نشره على موقعه الرسمي الأربعاء، بضرورة إقرار ونشر سياسة وقف التعيينات والترقيات وتعميمها بسرعة، لتعميق الثقة ما بين المواطن والحكومة، ووضع حدّ لما يجري في الشارع الفلسطيني من سجال دائر، بغية توحيد الصفوف والجهود كافة، وتعزيز القدرة على مواجهة مشروع الضم وصفقة القرن.

وساد الغضب والإستياء مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من أسبوع، بعد تواتر معلومات تفيد بترقية أقارب قياديين ومسؤولين بارزين في حركة فتح ومسؤولين في السلطة الفلسطينية، في مناصب عُليا في عدة وزارات.

 وانتقد المواطنون سياسة المتنفذين في السلطة الفلسطينية وممارساتهم، خاصة في ظل أزمة الرواتب الحالية وعدم تلقي موظفي السلطة الفلسطينية رواتبهم منذ نحو 60 يوماً، علاوةً على الأزمة الإقتصادية وآثارها نتيجة مكافحة فيروس كورونا.

/ تعليق عبر الفيس بوك