إجراءات استثنائية بنابلس لتمكين الموظفين من سحب رواتبهم

نابلس - صفا

أعلن محافظ نابلس ابراهيم رمضان يوم الخميس، عن إجراءات استثنائية لتمكين الموظفين العموميين من سحب رواتبهم، رغم قرار منع الحركة والتنقل بسبب فيروس كورونا.

وبدأت وزارة المالية صباح الخميس، بصرف نصف راتب لموظفي السلطة، عن شهر مايو/ أيار الماضي، بحد أدنى 1750 شيكلًا، وراتبًا كاملًا لمن يتلقى أقل من المبلغ المذكور.

وجاء صرف الرواتب في ظل إجراءات مشددة بنابلس بدأت الليلة الماضية وتستمر خمسة أيام، وتشمل منع الحركة والتنقل بين المدن والقرى والمخيمات وإغلاق كافة القطاعات باستثناء الصيدليات والمخابز.

وقال رمضان إنه سيسمح بحركة الموظفين، دون مرافقة، فقط اليوم الخميس من الساعة الثانية بعد الظهر، ولغاية الثامنة مساءً، لإفساح المجال أمامهم لسحب رواتبهم من الصرّافات الآلية.

كما سيسمح لمحلات البقالة كذلك بفتح أبوابها بنفس الوقت فقط، لإتاحة الفرصة لشراء الاحتياجات الأساسية في محيط السكن، على أن تعود للإغلاق والالتزام بالتدابير المعلنة بحلول الثامنة مساءً.

وأشار رمضان إلى أنه تم توقيف 17 مواطناً خرقوا تعليمات منع الحركة، وإغلاق محلات تجارية واحتجاز 60 سيارة.

وأظهر التحديث الصباحي الصادر عن وزارة الصحة اليوم تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا بنابلس، ما يرفع عدد الحالات النشطة إلى 146 حالة.

/ تعليق عبر الفيس بوك