توقع وصول 2000 عالق عبر معبر رفح

غزة - صفا

توقعت وزارة الداخلية في غزة الخميس وصول نحو 2000 مواطن عالق من الدول الأخرى عبر معبر رفح خلال الفترة المقبلة.

وأوضح وكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو نعيم خلال ترؤسه اجتماعاً لخلية الأزمة بالوزارة لمواجهة فيروس كورونا أن دخول الفوج القادم من العالقين "يتطلب رفع مستوى الحيطة للتعامل مع هذا المستجد، سيما في ظل استمرار انتشار خارطة الوباء في الدول المجاورة".

وأكد أبو نعيم على استمرار العمل وفق خطة الطوارئ لمواجهة الجائحة، مشددًا على ضرورة التزام المواطنين والجهات ذات العلاقة بكافة الإجراءات والقرارات التي يتم اتخاذها في سبيل الحفاظ على سلامة أبناء شعبنا.

وناقش الحضور من خلية الأزمة، ترتيبات إدخال العالقين المتوقع وصولهم، وتجهيزات مراكز الحجر الصحي المخصصة لاستضافتهم، وإعادة تأهيلها، وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة.

كما تابعوا التجهيزات الجارية لإنشاء مركز حجر صحي جديد وسط قطاع غزة يتضمن غرفًا متنقلة، والمواصفات والمعايير الصحية والفنية لاستيعاب المواطنين في فترة الحجر الصحي الاحترازي؛ مع الاستفادة من الملاحظات خلال الفترة الماضية.

وناقش الاجتماع آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بإجراءات مواجهة فيروس كورونا في قطاع غزة، والخطوات المقرر اتخاذها في ضوء الوصول المتوقع لأعداد من العالقين عبر معبر رفح البري، خلال الفترة المقبلة.

وقدّم رئيس خلية الأزمة العميد فايق المبحوح، شرحاً مفصلاً وتقييمياً لكافة الإجراءات والتدابير التي تم العمل بها خلال المرحلة السابقة، فيما يخص مواجهة الجائحة.

كما قدّمت المباحث العامة بالشرطة تقريرها حول مدى التزام المنشآت العامة والخاصة، بإجراءات الوقاية والسلامة، كالشاليهات، والمقاهي، وصالات الأفراح، والمولات والمراكز التجارية، والاستراحات على شاطئ البحر والأندية الرياضية، ورياض الأطفال، والمراكز التدريبية.

وتطرق الاجتماع إلى دراسة آليات عمل حاجز بيت حانون في استقبال المواطنين القادمين من الأراضي المحتلة خلال الفترة المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أنه جرى إعادة تأهيل وصيانة مركزي الحجر الصحي في محافظتي الشمال ورفح، بما يتناسب مع استقبال المواطنين القادمين المتوقع وصولهم خلال الفترة القادمة.

 كوادر مُدربة

وأشار اللواء أبو نعيم إلى أن فريقاً مؤلفاً من 500 ضباط وعنصر من الشرطة أنهوا دورة تدريبية مُتخصصة في إجراءات السلامة والوقاية، والتعامل الأمثل داخل مراكز الحجر الصحي، بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وأكد أن هذا الفريق سيكون مُكلفاً بشكل ثابت بمهام تقديم الخدمة داخل مراكز الحجر الصحي؛ نظراً لاكتسابه الخبرة عبر عمله خلال الشهور الماضية في هذا الشأن؛ ولضمان تحقيق الحماية والسلامة للعاملين والمواطنين على حد سواء.

وأشار أنه تم اختيار هذا الفريق وفق معايير وضوابط خاصة؛ تلافياً للوقوع في الأخطاء، حيث تم تزويده بكافة الاحتياجات اللازمة بما يمكنه من القيام بعمله على أكمل وجه، ووفق المعايير المهنية والصحية.

/ تعليق عبر الفيس بوك