الديمقراطية تستعرض مع وزيرة العمل اللبنانية أوضاع العمال الفلسطينيين

بيروت - صفا

استعرض وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان مع وزيرة العمل اللبنانية لميا يمين أوضاع العمال الفلسطينيون في لبنان. 

وضم الوفد كلا من علي فيصل، وأركان بدر، وعلي محمود. كما حضر اللقاء المديرة العامة لوزارة العمل مارلين عطاالله والمستشار بطرس فرنجية.

وقدم الوفد شرحا عن الأوضاع التي يعيشها العمال الفلسطينيون في لبنان الذين تأثروا بالأزمة اللبنانية وتداعياتها، آملا بنظرة لبنانية جديدة تجاه شعبنا وحقوقه الإنسانية انطلاقا من علاقات الأخوة التي تجمع الشعبين الشقيقين.

وأكد الوفد أن المدخل لأي حوار مستقبلي يجب أن يكون على قاعدة التعاطي مع شعبنا وعمالنا وفق خصوصيته التي لا يمكن لأحد أن ينكرها، كلاجئين مقيمين قسرا في لبنان، وأوضاعنا القانونية تختلف عن أوضاع جميع الأجانب في لبنان.

ودعا الحكومة اللبنانية إلى تفهم خصوصية أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والسماح للعمال والمهنيين بحق العمل بحرية وبدون إجازة عمل واستفادتهم من كافة الضمانات الصحية والاجتماعية، واستثناءهم من أية إجراءات تضييقية تمس حرية العمل.

كما استعرض الوفد الضغوط الأمريكية والإسرائيلية على وكالة الغوث، والتي كانت من نتيجتها أزمة مالية صعبة تعيشها موازنة الأونروا، وضرورة العمل كفلسطينيين وعرب ومجتمع دولي من أجل معالجة أزمة وكالة الغوث ودفعها لزيادة خدماتها كافة وتبني حالة طوارئ اقتصادية وإغاثية وصحية في إطار معالجة تداعيات أزمة كورونا.

/ تعليق عبر الفيس بوك