"إسرائيل" تفرج سرا عن أردني وتعيده إلى عمان

القدس المحتلة - صفا

أطلقت السلطات الإسرائيلية سراح مواطن أردني وسلمته لعمان بشكل سري، وذلك عقب اعتقاله قرب الحدود في منطقة غور الأردن، بتهمة تهريب الأسلحة.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي اليوم الجمعة أنه "بعد أكثر من شهر على اعتقال الشرطة الإسرائيلية تاجر أسلحة أردنيا في غور الأردن، قامت بالإفراج عنه ورحلته إلى بلاده يوم أمس الخميس، تحت غطاء من السرية".

وأضافت القناة أن "الشرطة الإسرائيلية عللت إطلاق سراح الأردني بأنها لم تجد أي أدلة لمحاكمته"، ونقلت عن مسؤول إسرائيلي قوله: "إطلاق سراح الأردني جاء بسبب مخاوف لتعريض العلاقات الدبلوماسية مع عمان إلى الخطر، وخشية إلحاق الضرر بمصادر للمخابرات الإسرائيلية".

وتابعت: "بعد 13 يوما من الاعتقال، حدث تحول ومنعطف كبيران، تقرر إغلاق الملف ضد المشتبه فيه وإطلاق سراحه، دون علم أحد، وتم ترحيله إلى بلاده".

وأشارت القناة في تقريرها، إلى أنه "في الفترة الأخيرة كانت هناك بوادر أزمة بين "إسرائيل" والأردن، على خلفية نية "إسرائيل" ضم مناطق في الضفة الغربية وبين تلك المناطق غور الأردن وشمال البحر الميت، المتاخمان للحدود الأردنية الإسرائيلية".

 

المصدر: وكالات

/ تعليق عبر الفيس بوك