166 قتيلا باحتجاجات "المغني القتيل" في إثيوبيا

وكالات - صفا

بلغ عدد ضحايا الاحتجاجات الإثنية والعرقية في إثيوبيا، في أعقاب مقتل المغني هاشالو هونديسا، 166 قتيلا بالإضافة إلى 167 جريحا، فيما بلغ عدد المعتقلين 1084 شخصا.

وقالت الشرطة الإثيوبية أمس السبت، إن 166 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم خلال المظاهرات العنيفة التي اجتاحت إثيوبيا في الأيام التي أعقبت مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا.

وقتل المغني، وهو من عرقية أورومو، برصاص مجهولين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأسبوع الماضي، مما أثار توترات عرقية واسعة، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.

وقالت نائبة مفوض الشرطة في منطقة أوروميا، جيرما جيلام، في بيان: "في أعقاب وفاة هاشالو، قتل 145 مدنيا و11 عنصرا من قوات الأمن في الاضطرابات في المنطقة"، بالإضافة إلى 8 مدنيين واثنين من عناصر الشرطة قتلوا في أديس أبابا في وقت سابق، بحسب بيان منفصل صادر عن شرطة العاصمة.

وقالت جيرما إن 167 آخرين "أصيبوا بجروح خطيرة"، مضيفة أنه تم اعتقال 1084 شخصا خلال الاحتجاجات.

سكاي نيوز عربية

 

/ تعليق عبر الفيس بوك