لجنة شعبية تستنكر بناء الاحتلال لوحدات استيطانية جديدة في الضفة

غزة - صفا

استنكرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار شروع الاحتلال الإسرائيلي ببناء أكثر من 160 وحدة استيطانية جديدة في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وأكد رئيس اللجنة النائب جمال الخضري في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا"، الأحد، أن هذا جزء من تنفيذ "صفقة القرن"، "فالاحتلال الإسرائيلي لم يتوقف عن تنفيذ الصفقة، بشكل تدريجي ومُنسق مع الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعمها بل هي من أعلنت عنها".

وشدد الخضري على أن الاستيطان سواء ببناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائمة هو غير شرعي، وهناك قرار دولي من مجلس الأمن بضرورة إزالة المستوطنات التي تعد اعتداءً واضحاً على حقوق شعبنا الفلسطيني ينفذه الاحتلال بحكم القوة.

وأشار إلى أن هذا البناء الاستيطاني سيزيد من معاناة شعبنا في الضفة الغربية عامة، وفي بيت لحم بشكل خاص.

وأكد الخضري أن الاحتلال ماض في مخططاته دون الالتفات لرفض المجتمع الدولي، وهو ما يتطلب استمرار العمل على الصعيد العربي والدولي لرفض المخططات بكل قوة، وضرورة العمل الفلسطيني خاصة على الصعيد الشعبي بمشاركة الجميع بما يشكل نموذجاً في منع الاحتلال من ممارسة مخططاته.

ودعا الاجتماع الوزاري العربي المقرر غدًا لبحث مخططات الضم الاسرائيلية، لمواقف تُعزز وتمتن الواقع الفلسطيني، وترفض الضم بشكل كامل، وتضع آليات لتعزيز صمود شعبنا في غزة الذي يعيش الحصار والإغلاق، وفي الضفة الغربية الذي تعاني من الاستيطان والجدار، ومحاولات تهويد القدس والمسجد الأقصى.

وشدد الخضري على ضرورة وجود دعم عربي سياسي ومالي، وحراك في المحافل الدولية، وتسخير كل الطاقات العربية بشكل كبير دعماً للحق الفلسطيني.

وقال "الاحتلال يمارس مُخططاته ويحاول إضعاف شعبنا والنيل من صموده"، مشيراً إلى أن الوضع الفلسطيني صعب وخطير، وعلى الدول العربية عدم ترك شعبنا في هذه المرحلة وهي من أخطر المراحل التي يحاول الاحتلال فيها تصفية القضية الفلسطينية".

/ تعليق عبر الفيس بوك