"فدا": الاحتلال ماضٍ في مخطط تأبيد احتلاله للأراضي الفلسطينية

رام الله - صفا

قال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي ماضية في مخطط تأبيد احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة، محذرًا أن من يراهن على عودتها للسلام كمن يعلق آماله على سراب.

وعقّبت "فدا" في بيان الأحد على إعلان ما يسمى "مجلس المستوطنات في الضفة الغربية" بدء العمل ببناء 164 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "نفيه دانيال" جنوب بيت لحم، بأنّه دليل آخر على أن سلطات الاحتلال حسمت أمرها ضد التعاطي مع أية فرصة لإحلال السلام من خلال استمرار بناء المزيد من المستوطنات وتوسيع القائم منها.

ودعت إلى ترجمة قرار اللجنة التنفيذية والرئيس محمود عباس حول "تحلل فلسطين ومنظمة التحرير من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها بما في ذلك الاتفاقيات الأمنية".

وشدّدت على ضرورة استدعاء جماهير شعبنا ومختلف قواه الاستمرار وتكثيف وتوسيع وتنويع التحركات الشعبية التي نظموها مؤخرًا في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل والشتات، داعيًا إلى إسنادها بإجماع سياسي من كل الأطر القيادية والسياسية الفلسطينية رافض للتعامل مع "صفقة القرن".

واستطرد "هذا الموقف السياسي يجب أن يسند بمواجهة شعبية مع الاحتلال وكل أذرعه، مواجهة على الأرض تكون مفتوحة على كل الاحتمالات بما فيها الوصول لعصيان مدني شامل".

وختم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني بيانه بالقول إنّ القيادة الفلسطينية مطالبة "بالاستمرار في تحركها السياسي والدبلوماسي والقانوني مع دول العالم ومنظماته وهيئاته خصوصا التحرك لدى المحكمة الجنائية الدولية؛ من أجل الاسراع في النظر في الملفات المرفوعة ضد "إسرائيل" وقادتها لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خاصة مواصلة الاستيطان".

/ تعليق عبر الفيس بوك