الاحتلال يُفرج عن أسير بعد اعتقاله 12 شهرًا

القدس المحتلة - صفا

 

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الاثنين عن الأسير المقدسي محمد علي الغول (16 عامًا)، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 12 شهرًا.

وكان الغول اعتقل بتاريخ 29/7/2019، من حي رأس العامود في بلدة سلوان، وجرى التحقيق معه في سجن "المسكوبية" غربي القدس المحتلة، ونقل إلى سجن "الدامون" ليعانق منه الحرية اليوم.

وفي سياق متصل، دخل الأسير المقدسي رمضان عيد رمضان مشاهرة (44 عامًا) من جبل المكبر جنوب شرق القدس، اليوم عامه الاعتقالي التاسع عشر على التوالي داخل سجون الاحتلال.

وكان مشاهرة اعتقل بتاريخ 6/7/2002م، وأدانته محكمة الاحتلال بالانتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، والمشاركة في نقل استشهادي، وحكمت عليه بالسجن المؤبد 20 مرة.

والأسير مشاهرة أب لفتاتين، وعند اعتقاله ترك خلفه طفلته الأولى وزوجته الحامل، والتي وضعت طفلتها الثانية بعد عدة أشهر. وفق لجنة أهالي الأسرى المقدسيين

وأشارت اللجنة إلى أن سلطات الاحتلال هدمت منزل عائلة الأسير مشاهرة على إثر الاعتقال والتهمة الموجهة إليه، وبعد ستة أشهر من اعتقاله اعتقل شقيقه فهمي وأدين بنفس التهمة وصدر بحقه نفس الحكم (20 مؤبدًا).

وتنقل مشاهرة في عدة سجون ويقبع حاليًا في سجن "جلبوع"، وتعرض لسلسة من العقوبات على يد إدارة السجون بسبب مواقفه المؤازرة للأسرى، ومكث في العزل عدة مرات كان آخرها بعد أحداث حرق الغرف في سجن "رامون" الصحراوي.

/ تعليق عبر الفيس بوك