الاحتلال يفرج عن ضباط شرطة فلسطينيين بعد احتجازهم

الضباط
نابلس - صفا

أفرجت قوات الاحتلال، مساء الثلاثاء، عن أربعة من ضباط المباحث في شرطة محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد احتجازهم لعدة ساعات على حاجز حوارة جنوب نابلس، بذريعة عملهم في منطقة خاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات أن دورية لجهاز المباحث تحركت لمركز شرطة قبلان، ثم لبلدة قصرة من أجل إلقاء القبض على شخص مطلوب لديها.

وأثناء عودتهم للمديرية عبر شارع عورتا، أوقفتهم قوات الاحتلال، وفتشت مركبتهم واحتجزتهم لعدة ساعات، قبل أن تفرج عنهم.

وكانت مصادر أمنية قد أفادت أن ضباط الشرطة كانوا بلباس مدني ويستقلون سيارة مدنية، ولم تكن بحوزتهم أي أسلحة.

وأضافت أن الضباط كانوا في مهمة للتحقيق بملابسات مقتل مواطن بقرية قصرة جنوب شرق نابلس.

وواصلت قوات الاحتلال احتجاز الضباط منذ الصباح، رغم أنها فتشت مركبتهم بدقة، ولم تعثر فيها على سلاح.

يذكر أن قوات الاحتلال اعترضت الجمعة موكب محافظ نابلس الذي كان يقوم بجولة ببلدة حوارة لمتابعة مدى الالتزام بقرار الإغلاق لمنع تفشي وباء كورونا.

غ ك/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك