واستصدار قرار بتجميد هدم منزل

الاحتلال يهدم منشأة تجارية وسطح غرفة بالقدس

القدس المحتلة - صفا

هدمت جرافات بلدية الاحتلال صباح الأربعاء، منشأة تجارية في حي واد الجوز بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن سلطات الاحتلال صادرت معدات وأدوات بناء من معمل طوب في حي واد الجوز.

كما هدم عمال سلطة الطبيعة وبلدية الاحتلال سطح غرفة في حي واد الربابة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة تعود لعائلة سمرين، باستخدام آليات خفيفة.

وفي السياق، جمّدت محكمة الاحتلال، اليوم الأربعاء، هدم منزل المقدسي إياد أبو صبيح في حي عين اللوزة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة لمدة 21 يومًا.

وتمكن المحامي سامي ارشيد من استصدار قرار من محكمة الاحتلال يقضي بتجميد تنفيذ هدم المنزل، بعد أن حاصرت قوات الاحتلال المنزل وأخرجت جزءًا من الأثاث.

وأفاد أبو صبيح لـ "صفا" أنه تفاجأ بقوات الاحتلال تحاصر المنزل، ويرافقها آلية هدم وعمال بلدية الاحتلال، حينها أبلغهم أن هناك قرار بتجميد عملية الهدم ولم يكترثوا لغاية تاريخ 13 يوليو، وتواصل مع محاميه وأبلغه بالأمر، وحصل على قرار بالتجميد لمدة 21 يوما.

وأوضح أن عمال بلدية الاحتلال دمّروا خلال إخراج الأثاث جزءًا منه، وأقدموا على سرقة مصاغ ذهبي وأغراض شخصية لأولاده.

ولفت أبو صبيح إلى أن بلدية الاحتلال فرضت عليه دفع مخالفة بناء بقيمة 85 ألف شيكل بعد عام من بنائه بحجة عدم الحصول على ترخيص، وأصدرت قرار هدم إداري بحق المنزل منذ بنائه قبل 3 سنوات، ومنذ ذلك الحين يقدم المحامي استئنافا على قرار الهدم.

وتبلغ مساحة المنزل 110 متر مربع، ومكون من 3 غرف وصالتين وحمامين ومطبخ، ويعيش فيه أبو صبيح مع والديه وزوجته و6 أولاد أكبرهم عمره 18 عاما وأصغرهم 4 سنوات.

م ق/ط ع/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك