"الديمقراطية" تدعو لإنقاذ الأسرى في سجون الاحتلال

غزة - صفا

حملت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من قطاع غزة، داعية لإنقاذ الأسرى من سجون الاحتلال.

وقال ممثل الجبهة في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية إبراهيم منصور في بيان تلقته وكالة "صفا" الأربعاء "إنه باستشهاد الغرابلي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 224 شهيداً، ما يفتح ملف الإهمال الطبي والقتل البطيء والمتعمد التي تنتهجه حكومة الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني عامة والأسرى خاصة".

وأضاف "جريمة اغتيال الأسير الغرابلي الوحشية تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق شعبنا وأسرانا ويواصل نهب وسرقة الأرض الفلسطينية بالضم والاستيطان".

ودعا منصور لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي المهددة وخاصة الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال وخصوصاً في ظل تفشي وباء كورونا في دولة الاحتلال، وخطر إصابة الأسرى وارد في ظل سياسة الإهمال الطبي والظروف الاعتقالية الصعبة وعدم إدخال أكثر من 200 نوع من المواد والمعقمات اللازمة لمواجهة كورونا.

ودعا للسلطة الفلسطينية للتحرك العاجل لتدويل قضية الأسرى ونقل ملف المرضى منهم للمحافل الدولية ورفع ملف الشهداء الأسرى لمحكمة الجنايات الدولية لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وطالب الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتحرك السريع والعاجل للقيام بدورهم في إنقاذ الأسرى من براثن الموت والعمل على إطلاق سراحهم قبل فوات الأوان والاطلاع على معاناة الأسرى المرضى وإدخال الطواقم الطبية للسجون الإسرائيلية ونقل المرضى منهم للمشافي لعلاجهم.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك