حزب الله يكشف تفاصيل عن دور سليماني بحرب تموز 2006

بيروت - صفا

كشف حزب الله اللبناني عن دور قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان في تموز/ يوليو 2006.

وقال نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم في مقابلة مع موقع "العهد" اللبناني، إن سليماني "كان واحدا من الموجودين مباشرة بغرفة العمليات المركزية، لتلبية الحاجات الطارئة والملحة، ولإعطاء الرأي في بعض الخطط العسكرية التي تواكب مواجهة العدو".

وأكد قاسم أن "حرب تموز 2006 كانت تستهدف سحق المقاومة الإسلامية، لكن كان هناك التجهيز والاستعداد والجهوزية، ووجود القيادة الحكيمة المتمثلة بسماحة الأمين العام، وكذلك القيادة العسكرية الأساسية التي كانت حاضرة كالحاج عماد مغنية والآخرين".

وأشار إلى أنه كان هناك "مساندة يومية من قبل سليماني، الذي أبى أن يغادر لبنان في عز المعارك وفي أشد الحروب التي كانت على لبنان"، مضيفا أنه "كان واحدا من الموجودين مباشرة بغرفة العمليات المركزية، لتلبية الحاجات الطارئة والملحة ولإعطاء الرأي ببعض الخطط العسكرية التي تواكب مواجهة العدو، لتحقيق الانتصار وإسقاط مشروع هذا العدو"، على حد قوله.

وذكر قاسم أن وجود سليماني في غرفة العمليات كان يقتصر على "العمل الجهادي"، قائلا: "التقينا معه كشورى فيما بعد، وكان هناك نقاش بكيفية مساعدة الناس، وكيفية استثمار نتائج الحرب التي حصلت، والانتصار الذي عمّ لبنان".

عربي21

ط ع/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك