تظاهرة بيافا ضد استئناف تجريف مقبرة الإسعاف

يافا - صفا

تظاهر العشرات من شباب مدينة يافا بالداخل الفلسطيني المحتل للمرة الثانية أمام منزل رئيس بلدية "تل أبيب" رون خولدائي، في حي "تساهالا" الليلة الماضية وذلك احتجاجاً على استئناف العمل بمشروع إقامة مبنى لإيواء المشردين على أرض مقبرة الإسعاف الإسلامية في يافا.

ونظّمت اللجنة الشعبية للدفاع عن مقبرة الإسعاف المنبثقة عن الهيئة الإسلامية المنتخبة وقفة احتجاجية غاضبة أمام منزل رئيس بلدية "تل أبيب"، ورفع المشاركون في الوقفة لافتات احتجاجية ورددوا هتافات تُندد بنبش أضرحة الموتى في مقبرة الإسعاف.

وارتدى المشاركون في التظاهرة أقنعة شبيهة للجماجم، بالإضافة إلى استخدام مجسمات لنعوش رمزية "توابيت" في الوقفة، وذلك في إشارة إلى القبور.

ونُظمت الوقفة الاحتجاجية الأولى أمام منزل رئيس البلدية صباح يوم الخميس 2 تموز/ يوليو الجاري.

واستأنفت بلدية "تل أبيب" العمل الأحد الماضي في مقبرة الإسعاف الإسلامية بمدينة يافا، وواصلت تجريف أرض المقبرة، على الرغم من اعتراض الأهالي، ونفذت الجرافات أعمال تجريف في المقبرة ونبش آخر للقبور، وسط حماية قوات كبيرة من شرطة الاحتلال.

وجاء استئناف العمل في المقبرة بعد أن رفضت المحكمة المركزية في "تل أبيب" اعتراض الأهالي في يافا على تجريف المقبرة الأمر الذي فتح المجال أمام بلدية "تل أبيب" للبدء بتنفيذ مشروع إقامة مبنى لإيواء المشردين على أرض مقبرة الإسعاف بيافا.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك