"اعتمدت على موقع محلي معارض"

صحيفة عبرية: حملة قناة العربية ضد حماس لا تستند لمعلومات موثوقة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن الحملة الإعلامية التي تشنها قناة "العربية" ضد حركة حماس والمتعلقة بتشويه نشطاء الحركة لا تستند إلى معلومات.

وقالت الصحيفة إن موقع "أمد" التابع للوزير الأسبق حسن عصفور كرر نشر مزاعم بأن حماس تلاحق مجموعة من عناصرها بتهمة التعاون مع "إسرائيل"، في حين قامت قناة العربية بنقل ذات الأخبار عن الموقع مع تغيير في الروايات.

وبينت الصحيفة أن نقل القناة السعودية عن الموقع المذكور استمر لعدة أيام وأن النقل عن الموقع كان واضحاً بتكرار ذات المعلومات.

وتساءلت الصحيفة "لماذا لم تذكر العربية مصدر معلوماتها؟ وقد يكون لذلك عدة أسباب من بينها الخشية من المس بمدى الثقة في المعلومات الضعيفة منذ البداية وأيضاً ربما كان الأمر بالتنسيق الكامل مع عصفور، وفقاً للصحيفة.

وكانت حركة حماس أدانت حملة "التضليل والتشويه" التي تقودها قناة "العربية" مع أطراف إعلامية أخرى ضد المقاومة الفلسطينية.

وقالت حماس في بيان وصل "صفا": إن "الحملة تستند إلى أكاذيب وافتراءات من صناعة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وتهدف للمسّ بمقاومة الشعب الفلسطيني وثقته بمشروع التحرير".

يشار إلى أنّ قناة "العربية" فصلت في عام 2016 جميع موظفيها العاملين في مكتبها بقطاع غزة، متذرّعة بأنّ المكتب بغزة مغلق بقرار من النائب العام السابق منذ عام 2013.

أ ك/ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك