"الديمقراطية" تحذر من الرهان على الرباعية الدولية والمبادرة العربية

غزة - صفا

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى عدم استعادة التجارب الفاشلة والرهان عليها لاستئناف العملية التفاوضية، بكل ما ألحقته هذه التجارب من نكبات وكوارث بالقضية والحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني.

وقال بيان للجبهة إن الرهان المقصود هو التجربة البائسة للرباعية الدولية التي نجحت الولايات المتحدة بإفراغها من مضمونها، وتقليص دورها وصلاحياتها، وتحويلها إلى مجرد غطاء للاستفراد الأميركي بالمفاوضات.

وأضاف: كما أن الرهان على مبادرة السلام العربية التي دخلت هي الأخرى، كالرباعية الدولية، في حالة موت سريري، لا يخدم القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية، بل يبني أوهاماً سياسياً لا تنتج سوى سراباً.

وقالت الجبهة إنه فضلاً عن ذلك أسقطت مبادرة السلام العربية حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم وأفرغت القرار 194 من مضمونه حين دعت إلى ما يسمى بـ «الحل العادل والمتفق عليه»، ما يعني الاعتراف بحق إسرائيل المزعوم في رفض حق العودة وتعطيل تطبيق القرار 194 بموجب تفسيرات ومعايير اللجان القانونية للأمم المتحدة.

ودعا البيان إلى الكف عن الرهانات الفاشلة، وعن محاولات إحياء مبادرات دخلت في مرحلة الموت السريري، والتقدم بدلاً من ذلك إلى الأمام، في تطبيق قرارات المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الأخيرة، والمجلس المركزي في دورات 2015 و 2018، واعتماد سياسة المجابهة الوطنية الشاملة، وكل أشكال المقاومة

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك