فصلت بينهما ساعات.. جريمتا قتل جديدتين في أم الفحم ويافا

أم الفحم - صفا

قُتل الشاب خالد وليد حمد (35 عاما)، في جريمة إطلاق نار جديدة في مدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل صباح الاحد، فيما أصيب شاب آخر بجراح، وهي الجريمة الثانية التي تسجل بغضون ساعات في المجتمع العربي بعد مقتل شاب من يافا داخل منزله رميا بالرصاص.

وتأتي جريمة القتل في أم الفحم، بعد ساعات من مقتل علي حماد في الثلاثينات من عمره، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار داخل منزله في مدينة يافا، مساء السبت.

وارتفعت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني المحتل 48 منذ مطلع العام الجاري 2020ولغاية الآن، لـ 51 ضحية.

و تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 8 نساء.

وتشهد البلدات العربية في السنوات الأخيرة تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، فيما تتقاعس شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

المصدر: عرب 48

أ ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك