اجتماع لبحث تفاقم إصابات كورونا بالطيبة وتوجه لإغلاقها

الطيبة - صفا

تعقد بلدية الطيبة في الداخل الفلسطيني المحتل الاثنين، جلسة طارئة وموسعة للمجلس البلدي بمشاركة الجهات المسؤولة، ضمن مساعي السيطرة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في أعقاب تفاقم عدد المصابين.

ورأت البلدية في بيان لها أنه "لا مناص من أن يفرض على المدينة بعد تفكير معمق من المشاورات مع كل ذوي الشأن الحجر والإغلاق الكامل".

وتابع: "إذ وفقاً لجميع المعطيات والمؤشرات بات إغلاق المدينة بشكل كلي وشيكًا جداً أكثر مما نتوقع ومن أي وقت مضى".

وجاء في البيان "إدارة البلدية وكافة الجهات الرسمية تسعى لخلق توازن بين استمرار الحياة الطبيعية قدر المستطاع بكل التعقيدات من جهة والحفاظ على سلامة المواطنين كافة من جهة أخرى، مع التعويل على مسؤولية المواطن الطيباوي وحرصه على سلامته وسلامة غيره واستمرار ممارسة حياة طبيعية مع الأخذ بعين الاعتبار جميع التعليمات الوقائية في عين الاعتبار".

ودعت البلدية المواطنين إلى "التحلي بالمسؤولية والتعاطي مع التعليمات على محمل الجد وعدم تعريض بلدة كاملة للإغلاق الشامل، على أن يلتزم جمهور المواطنين بالقرارات فور صدورها بعد جلسات التشاور لتكون الطيبة جميعها موحدة بقراراتها على قلب رجل واحد".

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك