قلنسوة تتصدر إصابات كورونا بالداخل وتوصية بالإغلاق

قلنسوة - صفا

تصدرت مدينة قلنسوة مدن وبلدات الداخل الفلسطيني المحتل من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وبلغ عدد المصابين بكورونا في قلنسوة 423 إصابة، و22 حالة تعافٍ فقط، فيما أقيمت غرفة طوارئ وتحكم في المدينة، ناشدت الأهالي بالالتزام بتعليمات وزارة الصحة.

وعلى إثر ذلك، أوصى رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة في بيان صحفي، بإغلاق جميع المرافق وفق القانون، ومن ضمنها وقف العمل بالمخيمات الصيفية، بدءاً من اليوم الاثنين.

وقال إن هذا الإجراء يأتي "من صلاحياته كرئيس بلدية قلنسوة، ولحرصه على صحة سكانه وأبنائه، ولقرب عيد الأضحى المبارك، والأيام القليلة المعدودة التي تبقت لإنهاء المخيمات الصيفية، وتماشيًا مع رغبة لجان الأهالي وتوصيات الجهات الطبية"

وأضاف سلامة: "نتوجه للجبهة الداخلية بتطبيق مسؤوليتها وتطبيق التوصيات الوزارية بحذافيرها على أرض الواقع، وعدم التهاون بمنع التجمعات غير المبررة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الوضع، لا سمح الله ولا قدر".

ودعا سلامة الأهالي بالحفاظ على سبل الوقاية والحماية واتخاذ جميع الخطوات الاحترازية.

ر ب/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك