صحافي إسرائيلي يروي تجربة فراره من غزة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

تحدث الصحافي الإسرائيلي في القناة "12" العبرية عن تجربته "الأولى والأخيرة" في قطاع غزة، عندما دخلها قبل سنوات طويلة للتصوير، وفراره السريع من هناك خشية على حياته.

وقال الصحافي المختص في الشؤون الفلسطينية "أوهيد خيمو"، في مقابلة صحفية في الذكرى السنوية 15 للانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة، إنه دخل قطاع غزة في العام 2004 بهدف توثيق عملية عسكرية لجيش الاحتلال، ليضطر خلال وقت قصير للفرار؛ خشية على حياته شرقي رفح جنوبي القطاع، بعد ورود معلومات لسكان المدينة بوجود صحافي إسرائيلي في المكان.

ع ص/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك