وقعتها "التعليم العالي" ومجموعة الاتصالات:

مذكرة تفاهم لدعم التعليم التقني بـ 300 منحة لدرجة الدبلوم

رام الله - صفا

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجموعة الاتصالات الفلسطينية مذكرة تفاهم لتوزيع 300 منحة دراسية في مجال التعليم التقني، على مجموعة من الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووقع الاتفاقية وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر ومدراء من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجموعة الاتصالات، والتي سيتم بموجبها توزيع منح مجموعة الاتصالات على طلبة الثانوية العامة في المجال التقني، بما ينسجم مع احتياج سوق العمل.

وعبر أبو مويس عن فخره "بالدور الذي تقوم به مجموعة الاتصالات، حيث المسؤولية الوطنية تطغى على المسؤولية المجتمعية وتتصدر المشهد، خدمةً لطلبة نتوخى دورهم رافعة لجهود البناء وتشييد دولتنا المستقلة في ظل قيادة عازمة على انتزاع الحق الفلسطيني".

وأضاف "في هذا العام حيث القلق يتزايد بسبب الوباء، فإننا مطالبون بالعمل على توفير كل ما شأنه زيادة منسوب الامل، وتوفير المزيد من الافاق للطلبة الجامعيين ليواصلوا تعليمهم بعيدا عن القلق".

وأعرب أبو مويس عن أمله في أن "نصل إلى اتفاقيات شراكة تجعل المنح المقدمة من الاتصالات محكومة بضمانات للاستدامة".

من جهته، أشاد سدر ببرنامج منح مجموعة الاتصالات للتعليم التقني، والذي تم تنفيذه ودعمه من مجموعة الاتصالات بناءً على توجيهات الحكومة لدعم سوق العمل وتشجيع التخصصات المهنية، والتي تزيد فرص العمل للشباب الخريجين من الكليات التقنية.

وأكد على تشجيعه ودعمه للتعليم التقني الذي سيتيح المجال امام الطلبة اختيار مسيرتهم المهنية في المستقبل، كما وشكر مجموعة الاتصالات على مبادرة رفع السرعات لدى أساتذة الجامعات الى 30 ميجا خلال فترة الجائحة من اجل دعم التعليم الالكتروني.

بدوره، قال العكر إنه يسعدنا استمرار التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ونثمن جهودهم المبذولة من أجل تطوير قطاع التعليم في فلسطين بما يتماشى مع التطورات التكنولوجية المواكبة لهذا القطاع، بالإضافة إلى التحدي الأكبر وهو استكمال المسيرة التعليمية خلال جائحة كورونا من خلال التعليم الإلكتروني والمنصات الالكترونية لضمان سير العام الدراسي بما يتماشى مع مصلحة الطلبة.

وأشار إلى أن شركتي بالتل وحضارة والتزاماً منهما بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية قامتا برفع السرعات لدى أساتذة الجامعات إلى 30 ميجا مجانا خلال فترة الأزمة.

وأضاف العكر "استمرينا في مجموعة الاتصالات بالقيام بأداء دورنا الريادي في تمكين الشباب من خلال "برنامج مجموعة الاتصالات للمنح الجامعية والتقنية" منذ إطلاق البرنامج عام 2010، وقدمت مجموعة الاتصالات (5470) منحة حتى اللحظة، وبلغ عدد الخريجين 640 خريج جامعي 68 خريج تقني حتى نهاية عام 2019".

وأشار إلى أن إطلاق منح مجموعة الاتصالات للتعليم التقني عام 2019، جاء انسجاماً مع رؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والحكومة لدعم قطاع التعليم التقني في فلسطين، والسعي لتوفير فرص عمل للشباب الفلسطيني للتأهل في المجال التقني والذي يمثل الحاجة الأكبر في سوق العمل والذي تصل نسب التشغيل لخريجي التخصصات التقنية أكثر من 95%.

وأكد العكر على الاستمرار بتقديم المنح للطلاب الذين حصلوا على المنح الجامعية والتقنية من الأعوام السابقة والمتفوقين أكاديمياً والمستوفين لشروط استمرار المنحة، إضافة إلى منح الأيتام القاطنين في دور الأيتام، والطلاب من ذوي الإعاقة والذين يتم ترشيحهم من قبل وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك