مقدسي يشرع بتفريغ منزله بسلوان تمهيدًا لهدمه

القدس المحتلة - صفا

شرع المواطن إياد أبو صبيح بتفريغ منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، استعدادًا لهدمه ذاتيًا، بعد أن أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية الهدم.

وقال أبو صبيح نقلا عن "مركز معلومات واد حلوة": "تفاجأت قبل أسبوعين بجرافات بلدية الاحتلال تقتحم محيط المنزل وتبدأ طواقمها بتفريغه، وبعد التوجه للمحاكم لإعطائنا المهلة القانونية بالتبليغ بالهدم، استطاع المحامي بصعوبة انتزاع قرار بتأجيل الهدم مدة 21 يومًا".

وأضاف "قمنا خلال تلك المدة بتقديم استئناف، لكن تم رفضه من قبل المحكمة العليا".

ويعيش أبو صبيح في المنزل مع والديه وزوجته وأطفاله الستة.

وكانت آليات بلدية الاحتلال جرفت الثلاثاء 14 دونمًا في بلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، وهدمت 5 بركسات.

وقال عضو لجنة المتابعة بالعيسوية محمد أبو الحمص أن مركبات وآليات عسكرية وطواقم تابعة لبلدية الاحتلال اقتحمت القرية، وبدأت بتجريف أراضي في المنطقة الشمالية والشرقية، واحتجزوا مركبات بالقرب من الأراضي التي تم تجريفها، وهدموا خمسة بركسات، كما صادروا أضاحي وخيول وكلاب.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك