"لبيد" يحذر من حرب أهلية

إصابات في تظاهرات ليلية ضد نتنياهو في "تل أبيب"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

تواصلت التظاهرات الليلية المطالبة برحيل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عدة مدن أبرزها "تل أبيب"، التي شهد وسطها مواجهات بين المتظاهرين وأنصار اليمين وتخللها عدة إصابات.

وذكرت القناة "13" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن عددًا من المتظاهرين أصيبوا بجراح بعد الاعتداء عليهم من جماعات يمينية متطرفة، في الوقت الذي دعا فيه وزير الجيش بيني غانتس إلى ضرورة إلقاء القبض على المعتدين ومعاقبتهم.

أما زعيم المعارضة "يائير لبيد" فحمّل نتنياهو مسؤولية ما جرى بعد مواصلة تحريضه على المتظاهرين ووصفهم بـ"ناشري الفيروسات".

وأكد أن "استمرار سياسة التحريض على كل من يعارض سياسة نتنياهو سيوصل الأمور إلى حرب أهلية عشية ذكرى خراب الهيكل"، على حد تعبيره.

وأصيب في التظاهرة المذكورة عدد من المتظاهرين جرى نقل 5 منهم للعلاج في المستشفيات، وقال اثنان منهم إنهما تعرضا للطعن ورش غاز الفلفل.

ط ع/أ ج/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك