جمهوريون لترامب لا يمكنك تأجيل الانتخابات الرئاسية

واشنطن - صفا

رفض سياسيون جمهوريون بارزون مقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتأجيل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني مشيرا إلي خشيته من حدوث تزوير.

ورفض الفكرة زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، وزعيم الأقلية في مجلس النواب، كيفين مكارثي.

ولا يملك ترامب سلطة تأجيل الانتخابات، بل يتعين على الكونغرس الموافقة على أي تأجيل للانتخابات.

وكان ترامب قد أشار في وقت سابق إلى أن زيادة التصويت عبر البريد قد تؤدي إلى تزوير ونتائج غير دقيقة.

واقترح تأجيل الانتخابات حتى يكون الناخبون قادرين على التصويت على نحو "مناسب وآمن وسالم".

ولا توجد أدلة كافية تدعم مزاعم ترامب، لكنه طالما أبدى معارضته للتصويت عبر البريد قائلا إنه سيكون عرضة للتزوير.

وترغب ولايات أمريكية في تسهيل عملية التصويت عبر البريد، وذلك وسط مخاوف على الصحة العامة بسبب فيروس كورونا.

وجاء مقترح ترامب في الوقت الذي أظهرت فيه أرقام جديدة انكماش الاقتصاد الأمريكي بنحو الثُلث (32.9 في المئة) بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران، في أسوأ انكماش منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

وقال لمحطة كنتاكي المحلية: "لم يحدث أبدا في تاريخ هذا البلد، خلال الحروب والكساد والحرب الأهلية، تأجيل انتخابات"، مضيفا: "سنحرص على أن يكون هكذا هو الحال من جديد في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني".

كما أكد ذلك مكارثي قائلا: "لم يسبق لنا على الإطلاق في تاريخ الانتخابات الفيدرالية تأجيلها، علينا أن نمضي قدما في انتخاباتنا".

وقال السيناتور لينزي غراهام، حليف ترامب، إن التأجيل "ليس فكرة جيدة".

وعلى الرغم من ذلك رفض وزير الخارجية، مايك بومبيو، التعليق على مقترح ترامب، وقال ردا على أسئلة صحفيين عما إذا كان بإمكان الرئيس تأجيل الانتخابات، إنه لن "يصدر حكما قانونيا على الفور"، مضيفا بعد الضغط عليه، أن وزارة العدل "ستبحث هذا القرار القانوني"، وقال: "نريد انتخابات يثق بها الجميع"

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك