اتصالات بذلت ومازالت متواصلة

العمادي: جهود قطرية مكثفة لاحتواء التصعيد في غزة

الدوحة - صفا

أكد رئيس اللجنة القطرية لإعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي، اليوم الأربعاء، أن دولة قطر تبذل جهودا مكثفة لاحتواء التصعيد المتدحرج في قطاع غزة، بالتوازي مع الجهود القطرية المتواصلة لتخفيف الأزمة الإنسانية التي يعيشها سكان القطاع.

وقال السفير العمادي في تصريح وزعته اللجنة القطرية: إن "اتصالات قطرية مكثفة بُذلت خلال الساعات الماضية ولا زالت متواصلة على أعلى المستويات ومع كافة الأطراف لاحتواء التصعيد وتجنيب سكان القطاع المزيد من الأزمات".

وشدد على أن دولة قطر كانت وما زالت داعمة للشعب الفلسطيني الشقيق على كل الأصعدة، وستواصل هذا الدعم من أجل تخفيف معاناة الفلسطينيين.

وحث السفير العمادي المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة الجهات الدولية ذات العلاقة على الوفاء بالتزاماتهما وتعهداتها تجاه توفير الدعم اللازم لسكان قطاع غزة لتخفيف المعاناة والأزمات الإنسانية وتحسين حياة الناس تماما مثلما التزمت قطر بتعهداتها.

ويشهد قطاع غزة تصعيدا متواصلا منذ أيام، فاقمته إجراءات عقابية جماعية اتخذها الاحتلال بحق سكان القطاع، من بينها إغلاق معبر كرم أبو سالم ومنع إدخال الوقود ومواد البناء وإغلاق البحر بشكل كامل، ما أسفر عن توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل، ما ينذر بتداعيات كارثية على قطاعات مختلفة.

وعلى الصعيد الميداني، كثف الشبان إطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، احتجاجا على استمرار الحصار الخانق، فيما تواصل قوات الاحتلال غاراتها على مناطق عدة في القطاع بشكل يومي.

ط ع/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك