بدعم من الاتحاد الاوروبي

"مدى" يطلق حملة للحد من الرقابة الذاتية في الاعلام

رام الله - صفا

أطلق المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" حملة إعلامية للحد من الرقابة الذاتية في الإعلام، والتي يمارسها الصحفيون ووسائل الإعلام على أنفسهم وإنتاجهم الإعلامي والصحفي، ضمن مشروع "خطوة إلى الأمام نحو تعزيز حرية التعبير في فلسطين" الممول من الاتحاد الأوروبي.

وانطلقت الحملة تحت شعار "لا للرقابة الذاتية حتى في زمن الوباء" وتهدف إلى التوعية بمخاطر الرقابة الذاتية في الإعلام على حرية الرأي التعبير والحريات الإعلامية، بالإضافة إلى حث الصحافيين والإعلاميين والنشطاء للتخلص من الرقابة الذاتية أو الحد من ممارستها نظرا لآثارها السلبية على العمل الصحفي والإعلامي والحد من الابداع والقدرة على نقل المعلومة.

وتسعى الحملة الإعلامية- بحسب المركز- إلى زيادة معرفة الصحفيين بحقوقهم، وخاصة فيما يتعلق بالحق في حرية العمل الصحفي وحرية الرأي والتعبير، وإدراكهم لطبيعة الرقابة الذاتية التي يمارسونها على أنفسهم وعلى أعمالهم الإعلامية نتيجة تأثير العديد من العوامل السياسية والاجتماعية، وأثرها السلبي جدًا على تطور الإعلام والحريات الاعلامية، والذي يؤثر بشكل كبير على القدرة على تنمية وتطوير المجتمع الفلسطيني.

وقال مدير عام مركز مدى موسى الريماوي إن الحملة تأتي في إطار الجهد المستمر الذي يقوم به المركز على مدى السنوات الماضية في مجال الرقابة على انتهاكات الحقوق والحريات الاعلامية، وتنظيم الحملات الإعلامية التوعوية التي تستهدف الصحفيين بشكل خاص والجمهور الفلسطيني بشكل عام، وعقد التدريبات المتخصصة للصحفيين وطلبة إعلام، حول مواضيع من أهمها الرقابة الذاتية في الإعلام.

وأشار الريماوي إلى أهمية الحملة خاصة أن الانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين تعتبر أحد أبرز العوامل التي تزيد من الرقابة الذاتية، فخلال الفترات الماضية تم رصد وتوثيق عديد حالات الاعتقال والاستدعاء لصحفيين على خلفية عملهم الصحفي، بالإضافة إلى حجب المواقع الإخبارية الإلكترونية، كما شهدنا قيام شركات التواصل الاجتماعي ومن أهمها الفيسبوك بحذف عشرات الصفحات الاخبارية أو حسابات لصحفيين وإعلاميين على خلفية كتاباتهم ومنشوراتهم بحجة مخالفة معايير الشركة.

جدير بالذكر أن هذه الحملة الإعلامية تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي ينفذها المركز بهدف التعريف بالرقابة الذاتية في الإعلام حيث تم عقد لقاءات توعوية مع مجموعة من الصحفيين والمؤسسات الإعلامية لنقاش موضوع الحملة، بالإضافة إلى تنظيم دورة تدريبية رقمية حول الرقابة الذاتية شارك فيها عشرات الصحفيات والصحفيين من كافة مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

ع ق/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك