"لا يمكن حرماننا من ثروات شرقي المتوسط"

أردوغان يعد الأتراك بـ"بشرى عظيمة" الجمعة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة - صفا

وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شعبه بـ"بشرى عظيمة" غدًا الجمعة "ستُدخل تركيا مرحلة جديدة"، مؤكد أنه لا يمكن لأي قوة استعمارية حرمان بلاده من مصادر النفط والغاز الطبيعي في شرقي المتوسط.

وأكد أردوغان خلال مشاركته في افتتاح مصنع لتقنيات الطاقة الشمسية في العاصمة أنقرة أن تركيا مصممة على حماية حقوقها في شرق البحر المتوسط حتى النهاية.

وأضاف أن أنقرة ترغب في حل النزاع عبر الحوار والدبلوماسية بدلا من تصعيد التوتر، متوقعا أن تتخذ الأطراف الفاعلة في المنطقة خطوات لنزع فتيل التوتر.

وقال "مثلما مزقنا اتفاقية سيفر قبل قرن لن نرضخ لاتفاقية مشابهة يسعون لفرضها علينا في شرق المتوسط".

وشدد على أن نضال تركيا على جبهات عدة بدءا من شرق المتوسط وحتى ليبيا ليس كفاحا من أجل الحقوق فحسب، وإنما من أجل المستقبل أيضا.

وبشأن البشرى، قال أردوغان "سنفتقد حالة التشوق لمعرفتها في حال كشفنا عنها حالا، لذا أعتقد أنه من المفيد عدم كشفها".

من جهته، أكد وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق بشأن بشرى الرئيس أردوغان في تغريدة أنها تعتبر بمثابة تغير محوري بالنسبة إلى تركيا، وستكون مرحلة مهمة جدا، وتنتظرنا أيام أجمل بكثير.

بدورها، قالت صحيفة بلومبيرغ الأميركية إن "تركيا اكتشفت حقولا كبيرة للطاقة والنفط في البحر الأسود، ومن المتوقع أن يعلن أردوغان عن ذلك قريبا".

واليونان وتركيا منخرطتان في نزاع بشأن مطالبات متداخلة بحقوق في مناطق من المحتمل أن تكون غنية بالموارد.

وتعمل سفينتان تركيتان للمسح في مناطق تطالب فيها 3 دول بحقوق، وأمس الثلاثاء قالت قبرص إنها تتطلع للانخراط مع جميع جيرانها بشأن ترسيم الحدود البحرية.

المصدر: وكالات

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك