الاحتلال يجدد إبعاد محافظ القدس عن الضفة 6 أشهر

القدس المحتلة - صفا

سلمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، قرارا جديدا يقضي بإبعاد محافظ القدس عدنان غيث عن الضفة الغربية لمدة ٦ شهور جديدة تحت ذرائع أمنية واهية.

وذكرت محافظة القدس في بيان صدر عنها أن قرار إبعاد محافظ القدس عن الضفة يجدد للمرة الرابعة على التوالي، ويأتي في سياق استهداف الرموز الوطنية والمؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، ضمن إستهداف وملاحقة الوجود الفلسطيني برمته.

وشددت المحافظة في بيانها على أن إبعاد محافظ القدس ومواصلة استهدافه عبر الاعتقال، الذي تكرر ١٧ مرة خلال أقل من عامين، والتحقيق المتواصل، لن يثنيه عن متابعة قضايا وهموم وشؤون أهالي العاصمة المحتلة، التي تشدد سلطات الاحتلال من تضييق الخناق عليهم في هذه الأيام من خلال الإجراءات الإقصائية اليومية، المتمثلة بهدم المنازل والاعتقالات والإبعاد عن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك بوتيرة متسارعة وبشكل يومي.

وتابعت المحافظة أن مدينة القدس ستبقى مدينة عربية إسلامية مسيحية رغم كل مخططات وخطوات التهويد والأسرلة وطمس الهوية.

 وشددت على أن كل مؤامرات الخيانة لفلسطين والوطن والقدس العاصمة ستتحطم على صلابة صخرة صمود المواطن الفلسطيني في طول الأرض المحتلة وعرضها.

وأكدت المحافظة في ختام بيانها على موقف القيادة الفلسطينية التي اعتبرت الإعلان الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي خيانة للقدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية واعترافاً بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

ع ق/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك