تونس.. نفي رسمي لوجود مخطط لتسميم الرئيس سعيّد

تونس - صفا

نفت مصادر متطابقة -اليوم الجمعة- وجود مخطط يستهدف تسميم الرئيس التونسي قيس سعيّد، بعد نشر صحيفة خاصة خبرا عن تورط رجال أعمال في المخطط.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، نفى نائب وكيل الجمهورية التونسية محسن الدالي أي مخطط لتسميم الرئيس، كما نقلت إذاعة موزاييك الخاصة عن مكتب الإعلام بالرئاسة، أن ما تم نشره من أخبار حول استهداف الرئيس لا يتعدى كونه إشاعات لا أساس لها من الصحة.

وفي عددها الصادر اليوم، كشفت جريدة الشروق الخاصة عن مخطّط لاغتيال سعيّد وأعوان الرئاسة من قبل رجل أعمال متورّط في قضايا خطيرة.

وقال الدالي -وهو رئيس وحدة الإعلام بالمحكمة الابتدائية- إن هناك معلومة وردت لمركز الشرطة بضفاف البحيرة في العاصمة تونس، تفيد بوجود مخطط لوضع مادة سامة في الخبز الذي تتزود به الرئاسة.

وأضاف أن التحريات التي أذنت بها النيابة العمومية، أثبتت أن الموضوع لا يتعدى خلافا بين مخبزين هدفهما المنافسة، واتضح أن الرئاسة لا تتزود بالخبز منهما، كما أكد أن التحقيقات لا تزال متواصلة، وأن صحة الجميع تعني النيابة العامة.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة الشروق، فإن صراعا بين رجُلي أعمال أدى إلى محاولة أحدهما توريط خصمه الذي يملك مخبزا، من خلال محاولة دس السم في العجين، خاصة أنّه يعلم أن ذلك المخبز تتزود منه الرئاسة بكميات من الخبز والمرطّبات.

وأضافت الصحيفة أن رجل الأعمال تعمد محاولة إغراء أحد العمال في المخبز بمبلغ يناهز 20 ألف دينار (نحو 7.5 آلاف دولار) لتنفيذ المُخطط، ووضع السم في العجين.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك