الخلافات تمنع جلسة الحكومة للأسبوع الثاني

أقل من 48 ساعة على حل الكنيست إذا لم يُصادق على الميزانية

القدس المحتلة - ترجمة صفا

من المتوقع أن تحل الكنيست الإسرائيلية نفسها تلقائيًا منتصف ليلة الغد إذا لم يتم التوصل إلى حل لمأزق إقرار الميزانية السنوية موضع الخلاف بين أقطاب الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.

وذكر موقع "والا" العبري، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن المنظومة السياسية الإسرائيلية تدخل اليوم الأحد لحظة الحسم، ويتوجب عليها إقرار الميزانية قبل انتهاء المهلة القانونية لإقرارها، وهي منتصف ليلة الغد، وفي حال عدم التوصل إلى توافق على الميزانية؛ فسيتم حل الكنيست والدعوة لانتخابات جديدة.

وقال الموقع إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أجرى في نهاية الأسبوع عدة لقاءات ماراثونية حول خيار الذهاب لانتخابات جديدة في نوفمبر المقبل، مع وصول المفاوضات مع حزب "أبيض-أزرق" بزعامة وزير الجيش بيني غانتس إلى طريق مسدود.

ومع ذلك؛ لم يتخذ نتنياهو القرار بعد حول دعمه قانونًا يتيح المجال لتأجيل النظر في الميزانية لمدة 100 يوم ومنع حل الكنيست، في الوقت الذي لم يعقد فيه لقاءات رسمية بين نتنياهو وغانتس على ضوء عدم وجود توافق حول الميزانية السنوية.

وبيّن الموقع أن جلسة الحكومة الأسبوعية المعتادة اليوم الأحد لن يتم عقدها للمرة الثانية على التوالي في أعقاب الشلل الذي أصاب الحكومة والتجاذبات داخلها.

ويرى مراقبون أن نتنياهو يسعى بكل قوته للتملص من اتفاقه مع غانتس حول تقاسم السلطة، ودفع الأمور نحو الانتخابات الجديدة سعيًا لإخراج غانتس من الباب الذي دخل منه والتهرب من تسليمه منصب رئاسة الحكومة خلال العام المقبل وفقًا للاتفاق.

ع ص/أ ج/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك