الاحتلال يمدد اعتقال القاصر المصاب بكورونا محمود الغليظ

رام الله - صفا

مددت محكمة عوفر العسكريّة الإسرائيلية اعتقال الطفل الأسير محمود الغليظ من مخيم الجلزون حتى السابع والعشرين القادم لاستكمال التحقيق معه، علماً بانه لا يزال يقبع في العزل بسجن ريمون منذ اعتقاله في السادس من الشهر الجاري .

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الطفل الغليظ" 16 عاما" بتاريخ بعد مداهمة منزل عائلته الكائن في مخيم الجلزون، بعد تفجير الأبواب وتخريب الممتلكات، ونقلته إلى التحقيق في مركز توقيف عسقلان .

وأوضح أن المحكمة العسكرية للاحتلال مددت اعتقاله عدة مرات عبر الفيديو دون حضوره لجلسة المحكمة، بعدما ابلغ الاحتلال أنه مصاب بفايروس كورونا ونقله الى عزل سجن ريمون، بحيث يقضي هناك فترة الحجر المتمثلّة ب١٤ يوماً قبل أن يتم تحويله الى التحقيق.

واشار إعلام الأسرى الى ان مخابرات الاحتلال نقله بعد اسبوعين الى تحقيق عسقلان حيث تعرض للتحقيق هناك، قبل نقله الى العزل بسجن ريمون في ظروف صعبة ومددت اعتقاله حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري .

وكانت ادارة السجون قد اعلنت بتاريخ ٦/٨/٢٠٢٠ عن إصابة الغليظ بفايروس كورونا، بعد أن أثبتت الفحوصات إصابته، ونقله الى مركز الحجر الصحيّ التابع لإدارة مصلحة السجون، ورفض الاحتلال طلب المحامي اطلاق سراحه كونه قاصر ومصاب بكورونا.

وكانت عائلته أفادت أن نجلها يعاني من التعذيب النفسي الذي يمّر به خلال فترة الحجر، إذ تفتقر غرفة العزل الى الاحتياجات الأساسية في مثل هذه الظروف، كما أنهم لا يسمحون له الخروج الى الفورة  ولم يحصل على ملابس جديدة منذ اعتقاله، وقالت والدته   بعد رؤيته في جلسة المحكمة عبر الفيديو أن ابنها يرتدي نفس الملابس التي خرج بها لحظة اعتقاله.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك