مركز حقوقي يدعو لرفع القيود لمنع تفشي كورونا بغزة

غزة - صفا

دعا مركز حماية لحقوق الإنسان للتدخل العاجل بهدف وضع حد للمأساة الانسانية التي يعيشها قطاع غزة، وإجبار سلطات الاحتلال على احترام قواعد القانون الدولي، والتوقف عن استخدام سياسة العقوبات الجماعية التي تفرضها على سكان القطاع.

وطالب بيان للمركز بالضغط على الاحتلال من أجل إدخال الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء وادخال كافة المستلزمات الطبية الضرورية واللازمة لتمكين الجهات الرسمية في القطاع من التصدي لتفشي وباء كورونا.

ووجه المركز رسالة مطولة للأمين العام للأمم المتحدة والمقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية والمفوض السامي لحقوق الإنسان وعدد من الهيئات والشخصيات الأممية اطلعت من خلالها على خطورة ما آلت إليه الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة بعد تسجيل أربعة إصابات من غير المحجورين.

وجاء في رسالة المركز أن سلطات الاحتلال تواصل سياسة العقاب الجماعي بحق أكثر من ٢ مليون فلسطيني يعيشون في قطاع غزة.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال شددت منذ تاريخ 13/08/2020 الحصار المفروض على القطاع للعام الرابع عشر على التوالي من خلال منعها حركة دخول وخروج البضائع ومنع إدخال الوقود إلى القطاع بشكل كامل وتقييدها دخول المستلزمات الطبية والإنسانية.
وقال المركز في رسالته إن إعلان الجهات الرسمية في قطاع غزة تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا من غير المحجورين ينذر بكارثة انسانية حقيقية سيشهدها قطاع غزة في غضون فترة قصيرة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك