النونو: زيارة بومبيو تهدف للاستمرار بفرض جريمة التطبيع

غزة - صفا

حذّر طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، من أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للمنطقة، تهدف إلى الاستمرار في فرض جريمة التطبيع تحت عناوين جديدة ومتعددة.

وقال النونو في تصريح صحافي وصل "صفا" الثلاثاء، إن من هذه العناوين ما يسمى عقد مؤتمر إقليمي تطبيعي في دولة عربية، تحت رعاية أمريكية وبمشاركة عربية إسرائيلية.

ودعا الدول العربية إلى عدم التعاطي مع هذه الأهداف والمرامي الخطيرة "التي تعد تطبيقا صامتا لمخططات صفقة القرن بتصفية القضية الفلسطينية ودمج الاحتلال في المنطقة".

واعتبر النونو أن أي تجاوب مع هذه المخططات يعطي الاحتلال الفرصة للعبث في دولنا، والسيطرة على شعوبنا بشكل مباشر وغير مباشر.

كما اعتبره تجميلاً لصورة الاحتلال، وتبرير جرائمه ضد شعبنا واستمرار تنكره لحقوقنا الفلسطينية والعربية.

وأكد النونو أن ذلك زيادة للتفسخ في نسيج الأمة، وتعزيز التناقضات الداخلية بما يخدم مصالحه وسياساته التوسعية.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد وصل إلى "إسرائيل" أمس الإثنين، في زيارة قصيرة التقى خلالها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن بيني غانتس، ووزير الخارجية غابي أشكنازي، ورئيس الموساد يوسي كوهين.

وتمحورت محادثات بومبيو مع المسؤولين الإسرائيليين، وفق وسائل إعلام، حول اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات، واستئناف العقوبات على إيران.

وغادر بومبيو "إسرائيل" متوجّها إلى السودان الثلاثاء، في رحلة جوية وصفها بأنها أول رحلة رسمية مباشرة بين البلدين.

والزيارة جزء من جولة إقليمية يقوم بها بومبيو، بعدما اتفقت "إسرائيل" والإمارات هذا الشهر على إقامة علاقات كاملة، وتأتي في وقت تدعو فيه "إسرائيل" والولايات المتحدة المزيد من الدول العربية لاتخاذ نفس الخطوة.

أ ع/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك