المتطرف غليك ينفخ بالبوق أمام باب الأسباط

القدس المحتلة - صفا

أقدم الحاخام المتطرف يهودا غليك ومجموعة من المستوطنين، مساء الثلاثاء، على النفخ بالأبواق أمام باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، في خطوة استفزازية لمشاعر المسلمين.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن المتطرف غليك يواصل السعي لإثارة مشاعر المسلمين، المتمثلة باقتحاماته المتكررة لساحات المسجد الأقصى والنفخ بالبوق.

وكان غليك دعا اليهود إلى النفخ في البوق مساء اليوم، وشاركه في النفخ مجموعة من المستوطنين، دون تحريك ساكن من شرطة الاحتلال المتمركزة عند الباب.

ويسمى النفخ في البوق " شوفار"، وتعتبر ضمن الطقوس التلمودية التي يؤديها اليهود.

وتعتبر المرة الثالثة التي يقوم فيها المتطرف يهودا غليك بالنفخ بالبوق في الآونة الأخيرة، اذ نفخ فيه فوق قبور المسلمين في مقبرة باب الرحمة، وعند جبل الزيتون مقابل المسجد الأقصى.

م ق/أ ع/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك