مقتل إسرائيلي متأثرًا بجراحه طعنًا قرب تل أبيب

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلنت مصادر إسرائيلية بعد ظهر الأربعاء عن مقتل مستوطن متاثرًا بجراحه الحرجة بعد طعنه قرب مدينة "بيتاح تكفا" شمالي تل أبيب، فيما أعلنت شرطة الاحتلال عن اعتقال المنفذ.

وذكرت شرطة الاحتلال أن المنفذ فلسطيني من سكان الضفة الغربية، ودخل إلى المناطق المحتلة عام 1948 دون تصريح.

وأشارت إلى نقله للتحقيق لمعرفة الخلفيات.

أما صحيفة "معاريف" فقالت إن الفلسطيني من نابلس، ويحمل تصريح عمل داخل "إسرائيل".

ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن شهود عيان قولهم بأن فلسطينياً هاجم أحد الإسرائيليين بسكين ذات نصلة طويلة وفر بعدها من المكان تاركاً الإسرائيلي مضرجاً بدمائه، حيث تم نقله للمستشفى فاقداً للوعي ودون نبض أو تنفس.

وبينت الصحيفة أن منفذ العملية يحمل تصريح عمل ولم يكن لديه ماضٍ أمني، حيث قامت الشرطة بتسليمه للشاباك للتحقيق معه.

وتأتي هذه العملية في اليوم الذي نشر فيه رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو تغريدة له على تويتر تباهي فيها بعدم وجود أي قتيل إسرائيلي بالعمليات خلال السنة العبرية الفائته وأن ذلك يشكل سابقة لم تتكرر منذ 56 عام.

ع ص/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك