"شؤون اللاجئين" تطالب المنظمات الأممية بالتحرك للحد من انتشار كورونا بغزة

غزة - صفا

طالبت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية المنظمات الأممية بالتحرك السريع للحد من انتشار فيروس كورونا في غزة قبل تفشيه وخروجه عن السيطرة من خلال دعم القطاع الصحي وتوفير كافة مستلزمات مكافحة الجائحة.

ولفتت في بيانها إلى أن قطاع غزة على شفا كارثة إنسانية مع ظهور فيروس كورونا نظراً لما يعانيه قطاع غزة من الاكتظاظ السكاني وانقطاع الكهرباء لأكثر من 16 ساعة يومياً عن المواطنين وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

وحذرت الدائرة في بيانها من تفشي وباء كورونا بشكل متسارع في قطاع غزة مع ضعف ونقص الإمكانيات الصحية في قطاع غزة، مع اكتشاف حالات مصابة خارج مراكز الحجر الصحي واستمرار الحصار الإسرائيلي.

وفي ذات السياق دعت دائرة شؤون اللاجئين الدول المانحة إلى دعم أونروا للتغلب على العجز المالي في موازنتها لاستمرارية خدماتها وتمكينها من تنفيذ خطة الطوارئ التي أعدتها أونروا للتعامل مع الحالة الطارئة في قطاع غزة بعد ظهور حالات من الإصابات بفيروس كورونا داخل المخيمات والمحافظات في قطاع غزة.

كما أعطت دائرة شؤون اللاجئين تعليماتها للجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة برفع حالة التأهب وان تبقى مع أطقمها التطوعية على أتم الاستعداد والجاهزية لمواجهة أي طارئ مستجد ولحماية وخدمة أهلنا اللاجئين في مواجهة وباء كورونا.

وأكدت الدائرة على ضرورة تعزيز التنسيق مع كل الأطراف المختصة داخل المخيمات وخارجها لمواجهة الوباء والحد من انتشاره.

ودعت الدائرة المواطنين إلى المساعدة في الحد من انتشار الفيروس عبر الالتزام بشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي والحجر المنزلي وإتباع الإرشادات والنصائح الصحية الصادرة عن وزارة الصحة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك