الأردن وألمانيا تدعمان حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي

عمان - صفا

شدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ونظيره الألماني هايكو ماس على أهمية حل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس "حل الدولتين".

جاء ذلك خلال محادثات هاتفية موسعة، أجراها الوزيران، وفق بيان للخارجية الأردنية.

واستعرض الطرفان الجهود المبذولة لحل الأزمات الإقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار، واستمرار تنسيق المواقف بينهما في هذا الشأن.

وقالا إن "حل الدولتين على أساس القانون الدولي، السبيل الوحيد لحل الصراع وتحقيق السلام الشامل والدائم".

وشددا على أهمية تكثيف الجهود لإطلاق مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وثمن الصفدي موقف ألمانيا الداعم لحل الدولتين على هذا الأساس.

وقال إن جهود ألمانيا مهمة لإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل، والتوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة أيضا.

واعتبر أن إعلان "إسرائيل" وقف الضم والتزامها بحل الدولتين، "متطلب أساسي" للتقدم نحو السلام الإقليمي والدولي.

وأكد أن "قضية فلسطين أساس الصراع، وأن حلها بما يضمن زوال الاحتلال وقيام دولة مستقلة قابلة للحياة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، هو مفتاح السلام العادل والشامل والدائم".

والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ أبريل/ نيسان 2014.

وكانت القيادة الفلسطينية قد أعلنت في 20 مايو/أيار الماضي، أنها في حلّ من الاتفاقيات مع "إسرائيل"، وبناء على ذلك أوقفت التنسيق الأمني، ردا على مخططات إسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية لسيادتها.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك